بدأت مع انتصاف ليل القاهرة اليوم فترة الصمت الانتخابي التي تتوقف فيها الدعاية للمرشحين الرئاسيين عبد الفتاح السيسي وحمدين صباحي.


ويبدأ إدلاء الناخبين بأصواتهم في التاسعة صباح يوم الاثنين بالتوقيت المحلي ويستمر إلى التاسعة مساء نفس اليوم ثم يستأنف في التاسعة صباح اليوم التالي حتى التاسعة مساء نفس اليوم.


وقال السيسي في كلمة للناخبين قبل سريان فترة الصمت الانتخابي بساعتتين يدعوهم فيها للإقبال على الاقتراع "مصر دلوقتي بتمر بلحظة فارقة في تاريخها. ومصر كمان بتدعونا جميعا ان احنا نتحرك بكل قوة وبكل فاعلية وبكل تجرد عشان نحميها ونحمي مستقبلها."

وناشد صباحي في كلمة في حشد من مؤيديه أمام قصر عابدين الرئاسي في وسط القاهرة الشباب التوجه إلى لجان الانتخاب وأن يصوتوا له ليتحقق له الفوز.


ومن جانبه، قال المستشار طارق شبل، عضو الأمانة العامة للجنة العليا للانتخابات الرئاسية، في تصريحات صحافية إنه يحظر خلال فترة الصمت الانتخابي قيام مرشحي الرئاسة أو أنصارهم أو حملاتهم بالدعاية الانتخابية بأي وسيلة من الوسائل، بهدف إقناع الناخبين باختياره، وذلك عن طريق الاجتماعات المحدودة والعامة والحوارات، ونشر وتوزيع مواد الدعاية الانتخابية، ووضع الملصقات واللافتات واستخدام وسائل الإعلام المسموعة والمرئية والمطبوعة والإلكترونية، وغيرها من الأنشطة.


وأشار شبل خلال مداخلة هاتفية مع أحد البرامج الحوارية المصرية إلى أن مخالفة قانون الانتخابات ستعرض صاحبها لغرامة مالية قد تصل إلى 200 ألف جنيه.