0 ازاحة لوبيز هدف كاسياس والهرب من جحيم تشيلسي أمنية كورتوا

0 التعليقات


امام الفرصة المتكافئة لكل من ريال مدريد وجاره أتلتيكو في الفوز بدوري أبطال أوروبا، يلعب كل من إيكر كاسياس وكورتوا، حارسا الفريقين، دورا بارزا في حسم اللقب خاصة أن كل منهما لديه ما يخاف عليه قبل الدخول في هذه المواجهة النارية.



لا تبدو مباراة دوري الأبطال بالنسبة لإيكر كاسياس مجرد لقاء عادي يقبل الهزيمة ولكنها بمثابة شريان حياة سيترتب عليها الكثير من الخطوات القادمة في حياة الحارس الأول في منتخب إسبانيا.



وجاء جلوس كاسياس على مقاعد البدلاء، في أغلب المباريات التي خاضها ريال مدريد في الدوري الإسباني، وأتاحة الفرصة لدييجو لوبيز كي يحل محله بمثابة صدمة للاعب ، ليتبقى لكاسياس فقط المشاركة في دوري أبطال أوروبا وكأس ملك إسبانيا ومع ذلك لم يفز الفريق بالليجا، وتوج بكأس الملك ووصل إلى المباراة النهائية للمسابقة الأشهر في القارة العجوز، وهو ما يعد شهادة نجاح للحارس ورسالة للإدارة قبل ذلك بأن الفريق كان يمكنه حصد الليجا إذا كان متواجدا في حراسة العرين الملكي في مباريات الدوري، وفأل خير لأنشيلوتي قبل الدخول في المواجهة الصعبة أمام الروخي بلانكوس المنتشي بالفوز بالليجا.



وعلى صعيد الفريق تمثل المباراة تحديا هاما قبل الدخول في استعدادات المنتخب الإسباني الذي يتأهب للمشاركة في كأس العالم بالبرازيل للمحافظة على لقبه الذي ناله في كأس العالم جنوب أفريقيا 2010.



وحصل كاسياس على دفعة معنوية قبل خوض مباراة دوري الأبطال أمام أتلتيكو بالمشاركة في مباراة بلد الوليد في الليجا، بالمخالفة للقرار المتخذ من الجهاز الفني بالإبقاء على كاسياس على مقاعد البدلاء في هذه البطولة والدفع بلوبيز بعد ان شارك في آخر مباريات الدوري أمام فالنسيا في 20 يناير 2013، لترتفع معنويات اللاعب ويشعر بنشوة كبيرة قبل الاستعداد لمباراة أتلتيكو.



وسيكون هجوم أتلتيكو أقل خطورة في مواجهة كاسياس بعد أن تأكد الجهاز الفني للفريق غياب دييجو كوستا أخطر الهدافين في الفريق بسبب الإصابة وهو ما سيدفع سيميوني للدفع بفيا وراؤول جارسيا منذ البداية.



ويعني الفوز بلقب دوري الأبطال بالنسبة لكاسياس الكثير فسيمكنه بسهولة الضغط لإزاحة دييجو لوبيز من حراسة العرين الملكي في الدوري الإسباني فضلا عن أن فكرة الرحيل التي تراوده قد تتبدد مع تأكيد الإدارة له بأنه رجل المرحلة القادمة في النادي.



وفي المقابل فيبدو الوضع معقدا بعض الشيء للبلجيكي كورتوا والذي سيخوض آخر مبارياته مع أتلتيكو مدريد بعد انتهاء إعارته وسيعود إلى ناديه الأصلي تشيلسي الإنجليزي.



ويحاول كورتوا تفادي التفكير في مستقبله لما بعد المباراة الهامة أمام ريال مدريد في مسابقة دوري ابطال أوروبا خاصة أن شبح الجلوس على مقاعد البدلاء في تشيلسي يهدده بعد أن توعده مورينيو عندما شارك مع أتلتيكو أمام تشيلسي في دوري الأبطال فضلا عن وجود بيتر تشيك الحارس الأول للبلوز في طريقه.



وعلى أقل تقدير يأمل كورتوا في البقاء في صفوف اتلتيكو الموسم المقبل إذا ما نجح إدارة الفريق في فك ارتباطه مع تشيلسي فضلا عن عدم وضوح الرؤية بشأن صفقة كوستا مع تشيلسي والتي قد تفسح الطريق أمام بقائه ، كما أن فكرة انتقاله إلى ناد آخر لا تزال مطروحة على الساحة.



وتبدو مواجهة كورتوا للريال أصعب لما يملكه النادي من لاعبين مميزين في مقدمتهم كريستيانو رونالدو وجاريث بيل وأنخيل دي ماريا وإيسكو وهي اوراق سيستغلها انشيلوتي في مباراته أمام أتلتيكو.



ويتشابه كل من كاسياس وكورتوا في أن كل منهما ساهم في جلب بطولة لفريقه بعد أن نجح الريال في الفوز على برشلونة في نهائي كأس ملك إسبانيا بهدفين لهدف على ملعب الميستايا فيما كان كورتوا بطل المشهد في آخر مباريات الدوري الإسباني أمام برشلونة بعد أن تعادل بهدف لمثله على ملعب الكامب نو ويبقى الصراع بينهما حول من يساهم في فوز فريقه بالبطولة الثانية هذا الموسم.






0 التعليقات:

إرسال تعليق

شات احلي حياة

شات احلي حياة 

متعة الدردشة والشات علي الانترنت
وادخل واتعرف علي صحاب جدد

Get a7la7aya chat group | Goto a7la7aya website
Copyright 2011 مدونة نجم و نجوم.
Blogger Template by d-negm.
Best Blogger Gadgets