كشفت شركة سامسونغ، بالاشتراك مع شركة الاتصالات الأميركية "إيه تي آند تي" AT&T رسمياً عن الهاتف الذكي "غالاكسي إس 5 أكتيف" Galaxy S5 Active، وهو النسخة القوية والمضادة للصدمات من هاتفها "غالاكسي إس 5".


وتمتاز سلسلة "غالاكسي إس أكتيف" من هواتف سامسونغ بمقاومتها الفائقة للعوامل المحيطة والاستخدام المفرط، حيث إنها معدة للعمل أثناء ممارسة الرياضيات القاسية، مثل السباحة والتزلج على الثلج والاحتفالات الموسيقية.


ويعد هاتف "غالاكسي إس 5 أكتيف" الذي يأتي حصرياً لشركة "إيه تي آند تي"، خلفا لهاتف "غالاكسي إس 4 أكتيف" الذي كشفت عنه سامسونغ في يونيو من العام الماضي.


ويقدم الهاتف الجديد نفس مواصفات هاتف "غالاكسي إس 5"، بما في ذلك مستشعر ضربات القلب ولكن بدون قارئ البصمة، كما أن أزرار التحكم فيزيائية وليست لمسية، إضافة إلى ذلك، يأتي الجهاز بزر جانبي لتشغيل التطبيقات الخاصة بالنشاط واللياقة البدنية، كما أنه يأتي مضادا للماء والغبار.


وسيجري طرح الهاتف بعدة ألوان هي الأخضر والأحمر والرمادي، كما سيتوفر في الولايات المتحدة بسعر 715 دولارا.